خبير دولي يحذر من معاناة الأطفال الفلسطينيين

3 آيار/مايو 2011

حذر ريتشارد فولك المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة من الأوضاع المتدهورة التي يواجهها الأطفال الفلسطينيون.

جاء ذلك في ختام زيارة أجراها فولك لمدة ثمانية أيام لمصر والأردن بسبب تعذر دخوله إلى قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.

وفي حوار مع إذاعة الأمم المتحدة قال فولك: "إن المهمة ركزت، إلى جانب النظر في انتهاكات حقوق الإنسان، على جمع المعلومات عن معاناة الأطفال بشكل خاص. وكانت أكثر النتائج أهمية هي أنه بالإضافة إلى معاناة الأطفال من آثار جسدية واضحة من جراء الاحتلال والحصار الطويل فإنهم يعانون أيضا من مشاكل نفسية خطيرة من التوتر والجزع وفقدان الرغبة في الحياة."

وذكر فولك أن ألفا وثلاثمئة وخمسة وثلاثين طفلا فلسطينيا قد قتلوا بسبب عمليات عسكرية إسرائيلية والاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 2000.

وانتقد فولك إلقاء القبض على أطفال فلسطينيين ليلا وعند نقاط التفتيش ومن الشوارع دون معرفة أسرهم عادة بالاتهامات الموجهة ضدهم. وأشار إلى احتجاز مئتين وستة وعشرين طفلا فلسطينيا في إسرائيل من بينهم خمسة وأربعون تتراوح أعمارهم بين الثانية عشرة والخامسة عشرة.

ومن المقرر أن يقدم فولك تقريرا عن نتائج زيارته للجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق من العام الحالي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.