الأمين العام يرحب بالجهود الرامية إلى الانتقال السلمي للسلطة في اليمن ويؤكد أهمية الحوار السياسي

الأمين العام يرحب بالجهود الرامية إلى الانتقال السلمي للسلطة في اليمن ويؤكد أهمية الحوار السياسي

media:entermedia_image:c0d6e86b-e7a2-49f7-9a59-fd01e8eec516
رحب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون بالجهود المبذولة لتعزيز الانتقال السلمي في اليمن بشكل يكون مقبولا للجميع.

وأشار بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام إلى شعور السيد بان بالقلق للاشتباكات العنيفة التي اندلعت أمس أثناء المظاهرات في صنعاء، والتي أسفرت وفقا للتقارير عن مقتل اثني عشر شخصا، وإصابة عدة مئات آخرين.

وقد ناشد الأمين العام كافة الأطراف المعنية ممارسة أقصى قدر من ضبط النفس، والإحجام عن الأعمال الاستفزازية، وأكد الأهمية البالغة للحوار السياسي الشامل، والتفاهم المتبادل، للتغلب على الأزمة الراهنة، والحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيها.

ووفقا للبيان، فقد جدد الأمين العام مطالبة السلطات اليمنية بالإلتزام بمسئوليتها عن حماية المدنيين، والإمتثال لإلتزاماتها الخاصة بحقوق الإنسان.