فرنسا تشدد على ضرورة وقف العنف في سوريا على الفور

جيرار أرو
جيرار أرو

فرنسا تشدد على ضرورة وقف العنف في سوريا على الفور

جددت فرنسا إدانتها لتصعيد أعمال القمع من جانب السلطات السورية بما في ذلك استخدام الأسلحة الثقيلة مثل الدبابات في درعا مما أدى إلى مقتل الكثيرين من المتظاهرين المسالمين حسبما قال المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة جيرار أرو.

وأضاف أرو أنه في ظل الوضع المأساوي الراهن كان من المهم ألا يبقى مجلس الأمن الدولي صامتا وأن يوجه رسالة قوية إلى السلطات السورية.

وقال للصحفيين بعد الجلسة التي عقدها مجلس الأمن: "كان هذا هو الهدف من عقد هذه الجلسة العلنية في مجلس الأمن، إن الحريات الأساسية وحقوق الإنسان يجب أن تحترم بما في ذلك حريتا التظاهر والإعلام. يتعين على السلطات السورية الاستماع إلى الرسالة ومفادها أنه يجب وقف العنف الآن."

وتحدث جيرار أرو عن جهود بلاده لوضع حد للعنف دون تأخير، وقال إن باريس تدرس مع شركائها في الاتحاد الأوروبي احتمالات فرض عقوبات.

وردا على أسئلة الصحفيين حول فشل الأعضاء في الاتفاق على مسودة بيان صحفي بشأن الوضع في سوريا، قال أرو إن المواقف كانت متباعدة بين الأعضاء بشكل كان سيطيل أمد المفاوضات حول البيان لذا قرروا عقد جلسة علنية لتوجيه رسالة واضحة حول التطورات السورية.