مسؤولة حقوق الإنسان تجدد مطالبة سوريا بالتحقيق في أعمال القتل

26 نيسان/أبريل 2011

قتل أكثر من مئة شخص في سوريا بين يومي الجمعة والأحد بالإضافة إلى مصرع ستة وسبعين شخصا آخر أثناء احتجاجات يوم الجمعة الماضي حسبما رجحت التقارير الواردة إلى مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان.

وأفاد روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضة السامية بتلقي قوائم بأسماء مزيد من الأشخاص الذين قتلوا خلال الأيام الماضية أثناء الحملة التي نفذتها الحكومة السورية.

وقال في مؤتمر صحفي في جنيف "أثناء اجتماع مع المفوضة السامية هنا في جنيف الأسبوع الماضي دعا السفير السوري خبراء مكتب المفوضة إلى إرسال بعثة إلى سوريا تخضع لشروط محددة، ونحن نتطلع إلى أن نتمكن من زيارة البلاد وتقييم الوضع على الأرض بشكل مستقل. وفي نفس الوقت نكرر دعواتنا للحكومة لتمارس ضبط النفس وتفي بتعهداتها المتعلقة بالتحقيق في أعمال القتل التي حدثت في الشهرين الماضي والحالي."

وكانت المفوضة السامية نافي بيليه قد أصدرت بيانا صحفيا أمس شددت فيه على ضرورة أن توقف القوات السورية على الفور أعمال القتل واستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.