مسؤولة حقوق الإنسان تطالب الحكومة السورية بوقف أعمال القتل

25 نيسان/أبريل 2011

شددت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيليه على ضرورة أن توقف قوات الأمن السورية على الفور استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.

ونقلت رافينا شامسداني المتحدثة باسم مكتب المفوضة السامية إدانة بيليه لرد الحكومة العنيف على المتظاهرين السلميين، وقالت في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة.

"من المفاجئ للغاية أن الحكومة التي أعلنت عن اتخاذ سلسلة من الإصلاحات قد أعقبت تلك التصريحات بأفعال مثل القمع العنيف للمتظاهرين بما في ذلك استخدام الرصاص الحي ضدهم. وقد دعت نافي بيليه الحكومة إلى وقف أعمال القتل على الفور وبدء تحقيق وعملية مساءلة وحوار ذي مغزى."

وشددت المفوضة السامية لحقوق الإنسان على أن الحكومة السورية ملزمة بتعهدات قانونية دولية توجب حماية المتظاهرين المسالمين والحق في التظاهر السلمي.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أدان أعمال العنف ضد المتظاهرين في سوريا ودعا إلى وقف تلك الأعمال على الفور.

وذكـّر الأمين العام، في بيان صحفي، السلطات السورية بالتزامها الذي يوجب عليها حماية حقوق الإنسان بما في ذلك حريات التعبير والتجمع السلمي والصحافة.

وشدد السيد بان على ضرورة إجراء تحقيق مستقل وشفاف في أعمال القتل، وقال إن الحوار الشامل والفعال وتطبيق الإصلاحات هما السبيل الوحيد لمعالجة التطلعات المشروعة للشعب السوري ولضمان السلام الاجتماعي والنظام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.