موظفو الأمم المتحدة يحيون ذكرى زملائهم الذين سقطوا خلال تأدية واجبهم

6 نيسان/أبريل 2011

أحيا موظفو الأمم المتحدة بقيادة الأمين العام، بان كي مون، اليوم ذكرى ضحايا أكثر من 40 زميلا سقطوا خلال تأدية واجبهم خلال الأسبوع الماضي، بوضع إكليل من الزهور على نصب تذكاري بالمقر الرئيسي بنيويورك.

ومنذ يوم الأربعاء الماضي فقدت الأمم المتحدة اثنين من موظفيها في هايتي وكوت ديفوار وأفغانستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية ودارفور.

وقال الأمين العام "إن عدد الضحايا في الآونة الأخيرة كان محزنا للغاية، نحن نقف اليوم حدادا تضامنا مع أسرهم وأصدقائهم متحدين في شعورنا بالحزن ومتحدين أيضا في مهامنا. ومثل من رحلوا من قبل فإنهم قد وهبوا حياتهم لأنبل الأهداف لمساعدة المحتاجين وللعمل من أجل السلام".

وفي ظل الظروف والتطورات الراهنة أصدر الأمين العام تعليمات لكبار المسؤولين بالمنظمة لبدء عملية مراجعة فورية لسياسات واحتياجات الأمن الشخصي.

وقال الأمين العام إنه سيقدم نتائج تلك المراجعة للجمعية العامة للأمم المتحدة وإنه سيؤكد على ضرورة الوفاء بتلك المتطلبات الأمنية.

وقد قتل منذ الثلاثين من آذار/مارس 41 موظفا، ثلاثة منهم في هايتي ودارفور وكوت ديفوار، بينما لقي سبعة موظفين، ثلاثة موظفين دوليين وأربعة حراس، حتفهم خلال اعتداء وقع على مقر الأمم المتحدة في مزار الشريف بأفغانستان، بينما سقطت طائرة تابعة للأمم المتحدة على متنها 32 موظفا، تابعون للأمم المتحدة وغيرهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.