مجلس الأمن يفوض باتخاذ كل التدابير الضرورية لحماية المدنيين في ليبيا

17 آذار/مارس 2011

فوض مجلس الأمن اليوم استخدام القوة في ليبيا لحماية المدنيين من الاعتداءات وخصوصا في مدينة بنغازي، التي هدد القذافي بدخولها الليلة لإنهاء الانتفاضة ضد نظامه.

وبموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، الذي يسمح باستخدام القوة إذا لزم الأمر، اعتمد المجلس القرار 1973 "باتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية المدنيين والمناطق المأهولة بالمدنيين والمهددة في ليبيا بما في ذلك بنغازي، مع التشديد على ألا ينتج عن الوسائل التي يجيز القرار اللجوء إليها من أجل ذلك أي شكل من أشكال الاحتلال لأي جزء من الأراضي الليبية ".

وقد جاء التصويت بأغلبية عشرة أصوات وامتناع خمسة دول عن التصويت، هي روسيا والصين والهند والبرازيل وألمانيا.

وينص القرار الجديد على فرض حظر على جميع الرحلات الجوية في المجال الجوي لليبيا، ويستثني الحظر الرحلات ذات الأغراض الإنسانية كإيصال المساعدات والإمدادات الطبية والأغذية والعاملين في المجال الإنساني.

ويطلب القرار من الدول المعنية التعاون مع جامعة الدول العربية وبالتنسيق مع الأمين العام بشأن تنفيذ هذا الحظر، كما يطلب القرار من جميع الدول الأعضاء، وخاصة دول المنطقة ضمان التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة المنصوص عليه في القرار 1970، بتفتيش السفن والطائرات المتجهة إلى ليبيا أو القادمة منها.

وينص القرار أيضا على تجميد الأصول بموجب القرار 1970 على جميع الأموال والأصول التي يمتلكها نظام القذافي أو من يعملون معه.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.