الأمم المتحدة ترحب بتصريحات البحرين بالتحقق من التهديدات الموجهة ضد مدافعين عن حقوق الإنسان

الأمم المتحدة ترحب بتصريحات البحرين بالتحقق من التهديدات الموجهة ضد مدافعين عن حقوق الإنسان

media:entermedia_image:16586b4a-070f-444e-979b-6770a825f5dc
رحبت المفوضية السامية لحقوق الإنسان اليوم بتصريحات البحرين بأنها ستحقق في التهديدات الموجهة ضد مدافعين عن حقوق الإنسان، إلا أنها قالت إن الأفراد ما زالوا يشتكون من التهديد ومن تلقي اتصالات تلفونية مهددة.

وكانت البحرين قد كتبت للمفوضية السامية لحقوق الإنسان لتقول "إنها تدين وتشجب كل التهديدات الموجهة ضد أي فرد وستحقق في الأمر".

وقال المتحدث باسم المفوضية، روبرت كولفيل، "نحن نرحب بذلك الالتزام، ونؤكد بالطبع على شفافية التحقيق ويفضل أن يكون تحقيقا مستقلا".

وكانت المفوضية قد قالت إنها تلقت الأسبوع الماضي أنباء عن توزيع رسالة على شبكات التواصل الاجتماعي تدعو إلى قتل وتصفية ثلاثة مدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، مع وضع أسمائهم وعناوينهم وأرقام هواتفهم وصورهم على الانترنت.

وتمت إزالة المعلومات من على مواقع التواصل الاجتماعي بعد مخاطبة المفوضية لوسائل الإعلام يوم الجمعة، إلا أن الأشخاص الثلاثة ما زالوا يتلقون مكالمات هاتفية مهددة.

كما أعربت المفوضية عن قلقها بشأن دخول قوات من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى البحرين برعاية مجلس التعاون الخليجي، حيث أدت التظاهرات ضد الملك إلى العنف.

وأشارت المفوضية إلى وقوع العديد من الإصابات خلال الاحتجاجات يومي الجمعة والأحد.