تقرير صادر عن الأمم المتحدة يطالب الدول باتخاذ إجراءات أكثر تنسيقا للحد من مخاطر الكوارث

تقرير صادر عن الأمم المتحدة يطالب الدول باتخاذ إجراءات أكثر تنسيقا للحد من مخاطر الكوارث

media:entermedia_image:fd0a97e0-7123-48ad-ac01-0520541a55fa
دعا مكتب الأمم المتحدة للحد من المخاطر إلى اتخاذ إجراءات أكثر تنسيقا عبر عدد من القطاعات الحكومية للحد من مخاطر الكوارث بسبب الجفاف أو الزلازل أو الأعاصير.

وفي عام 2005، اعتمدت 168 دولة إطار عمل هيوغو، اتفقوا من خلاله على الحد بصورة كبيرة من الخسائر الناجمة عن الكوارث في الأرواح والممتلكات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للمجتمعات والدول بحلول عام 2015.

وقالت مارغريتا والستروم، الممثلة الخاصة للأمين العام للحد من مخاطر الكوارث، "إن التقرير يؤكد أن الدول بحاجة إلى إجراء تقييم للمخاطر لوضع خطط إنمائية واضحة تنفذها المؤسسات بصورة منسقة وبمصداقية على أن تتمتع تلك المؤسسات بتمويل كاف".

وأضافت "وبينما من الواضح أن هناك حاجة إلى بذل المزيد من الجهود وأن التحديات الراهنة معقدة، إلا أننا نمتلك المعرفة والوسائل والموارد اللازمة لمعالجتها، وفي معظم الأحوال تكمن المسألة في تضافر الجهود المالية والمؤسسية والبشرية، بصورة أكثر ابتكارا وفعالية".

ويسلط التقرير الضوء على التقدم المحرز خلال السنوات الخمس الماضية في مجال الحد من الكوارث، بما في ذلك سن قوانين في العديد من الدول والتفاوت في تطبيق إطار عمل هيوغو بين البلدان المختلفة مما يعكس الاختلاف الاقتصادي والمؤسسي الكبير بين الدول.

كما أشار إلى ضرورة وجود سلطة عليا يمكن أن تضع السياسات وتكون مسؤولة عن السياسات المنفذة وضمان وجود التمويل اللازم للحفاظ على المكاسب التي تتحقق في مجال الحد من الكوارث.