منظور عالمي قصص إنسانية

مدير منظمة العمل الدولية ينضم إلى الأصوات المطالبة بوقف العنف ضد المتظاهرين في ليبيا

مدير منظمة العمل الدولية ينضم إلى الأصوات المطالبة بوقف العنف ضد المتظاهرين في ليبيا

سومافيا
أضاف المدير العام لمنظمة العمل الدولية، خوان سومافيا، صوته إلى الأصوات التي أدانت السلطات الليبية لاستخدامها العنف ضد المتظاهرين، مشيرا إلى أن ليبيا مثال آخر على المخاطر الناجمة عن الفشل في توفير فرص العمل والحد من الفقر.

وقال سومافيا "على القيادات الليبية إنهاء القتل والعنف وقمع المتظاهرين السلميين الذين يعبرون عن حقوقهم المشروعة في التعبير والتجمع".وأضاف "ما يثير قلق المنظمة هو محنة العمال المحليين والمهاجرين وأسرهم العالقين في وسط هذه الأزمة الإنسانية والاجتماعية والسياسية، يجب احترام حقوقهم وكرامتهم وهذا يعني احترام الحق الأساسي في حرية تجمع العمال والموظفين".وأكد سومافيا تأييده الكامل للأمين العام الذي أدان أمس أفعال الرئيس الليبي معمر القذافي ضد المتظاهرين لكونها قد ترقى لجرائم ضد الإنسانية، ودعا إلى محاسبة المسؤولين عن إراقة دم الأبرياء.وأشار سومافيا إلى أن هيئات المنظمة قد دعت ليبيا مرارا إلى السماح للعمال بالانضمام إلى منظمات من اختيارهم، وأعربت عن قلقها إزاء تعرض الأشخاص الذين يحاولون ممارسة حقوقهم إلى القمع بما في ذلك العمل الجبري.وقال "يجب خلق ظروف دولية وإقليمية لحل سلمي لهذه الأزمة، يجب الاستماع إلى رغبة الشعب بما في ذلك المنظمات التي تمثل العمال والموظفين".