يوناميد تعرب عن قلقها إزاء تهديد المتمردين ضد استخدام مطارات دارفور

يوناميد تعرب عن قلقها إزاء تهديد المتمردين ضد استخدام مطارات دارفور

media:entermedia_image:dcdc21bc-796d-4caa-bd09-ceb87842b06d
أعربت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) عن قلقها البالغ إزاء تهديد قيادي في إحدى الحركات المسلحة في دارفور بأن المطارات في الإقليم وبقية أنحاء السودان تعد أهدافا عسكرية ويمكن أن تتعرض للاعتداءات من قبل هذه المجموعة.

وحذر ميني مناوي، رئيس جيش تحرير السودان، يوناميد والمنظمات الدولية من استخدام المطارات وإلا أصبحت هي أيضا مستهدفة.

وكانت العلاقة قد تدهورت مؤخرا بين جيش تحرير السودان والحكومة السودانية في الأشهر الأخيرة ما أدى إلى مواجهات عسكرية عنيفة على الرغم من العملية الجارية لحل النزاع في دارفور.

وفي بيان صادر أمس ذكرت يوناميد كل الأطراف بمهمتها المتمثلة في حماية المدنيين وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية.

وقالت يوناميد "إن البعثة تود أن تؤكد أنه، وبالنظر إلى الطبيعة الجغرافية للمنطقة وانعدام البنى التحتية، فإن معظم المساعدات الإنسانية مثل المياه والطعام والمأوى والمعدات الطبية تنقل عبر الجو، بالإضافة إلى ذلك فإن العاملين في الإغاثة وقوات حفظ السلام يعتمدون بصورة كبير ة على التنقل جوا للوصول إلى وحماية المقيمين في المناطق النائية".

وأشارت إلى أن أية تهديدات أو أعمال عدائية ضد العاملين في الإغاثة سيكون لها تأثير مدمر على المدنيين الأبرياء، كما أن أي اعتداء ضد قوات حفظ السلام، نظرا لطبيعة دورها في دارفور، سيكون بمثابة جريمة حرب بموجب القانون الدولي.