المديرة العامة لليونسكو ترسل مبعوثا خاصا إلى تايلند وكمبوديا

11 شباط/فبراير 2011

أعلنت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن تعيين كوشيرو ماتسورا، مبعوثا خاصا في مهمة للمساعي الحميدة بشأن معبد بريه فيهير، وهو مبعد هندوسي مدرج على لائحة التراث العالمي والذي تعرض للضرر بسبب اشتباكات على الحدود بين تايلند وكمبوديا.

ويزور ماتسورا، وهو المدير السابق لليونسكو، كلا من بانكوك وبنوم بنه لمناقشة كيفية حماية المبعد.

وقالت اليونسكو في بيان صادر اليوم "سيبحث المبعوث الخاص مع الطرفين كيفية الحد من التوتر واللجوء للحوار بشأن الحفاظ على المعبد".

ويضم معبد بريه فيهير، الذي يقع على الجانب الكمبودي من الحدود بين كمبوديا وتايلند، سلسلة من أماكن العبادة التي ترتبط ببعضها بنظام من المساحات المرصوفة والسلالم على مسافة 800 متر، ويعود بناء هذا المعبد إلى القرن الحادي عشر ميلادي، ويتميز بالجودة الاستثنائية لزخارفه الحجرية المنحوتة وبنوعية هندسته المعمارية المتكيفة مع البيئة الطبيعية والوظيفة الدينية للمعبد.

وقالت بوكوفا "إن التراث العالمي هو إرث لكل الإنسانية ويتمتع المجتمع الدولي بمسؤولية خاصة لحماية ذلك الإرث، وهذا يتطلب جهدا جماعيا والعمل معا بروح المشورة والحوار".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.