مدير عام منظمة العمل الدولية يدعو القيادات المصرية إلى الإصغاء لصوت الشعب المصري

مدير عام منظمة العمل الدولية يدعو القيادات المصرية إلى الإصغاء لصوت الشعب المصري

سومافيا
انضم مدير عام منظمة العمل الدولية، خوان سومافيا، إلى دعوة الأمين العام، بان كي مون، في التشديد على ضرورة "أن يصغي قادة مصر بانتباه وصدق إلى صوت الشعب المصري وأن يضطلعوا بمسؤولياتهم التي تتجلى أولا بتأمين العمل اللائق والفرص الجيدة في سبيل الحفاظ على العيش الكريم".

وأشار المدير العام إلى أن العالم تابع باحترام كبير التعبير الواسع النطاق والشجاع عن إرادة الشعب المصري خلال أحداث الأيام الأخيرة.

وقال سومافيا "من المهم أن تتعهد الحكومة وغيرها من الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات السلمية الهادفة إلى تمهيد الطريق أمام عصر جديد من العدالة الاجتماعية في مصر".

وأضاف "إن منظمة العمل الدولية لطالما أشارت إلى العجز في مجال العمل اللائق في مصر وغيره من دول المنطقة حيث استمرت البطالة والعمالة غير الرسمية وقد أدى الفشل في معالجة هذا الوضع إلى زيادة الفقر والتنمية غير المتوازنة الأمر الذي قاد إلى هذا التدفق التاريخي للمطالب الشعبية".

وأعرب سومافيا عن أسفه وحزنه للخسارة الكبيرة في الأرواح وحث على ضرورة تجنب ذلك.

وأشار إلى أن المنظمة تشعر ومنذ وقت طويل بالقلق إزاء المناخ المقيد للتشريعات في مصر الذي منع التعددية النقابية ويحدها باتحاد نقابات واحد ومنع انخراط العمال في نقابات عمالية من اختيارهم.

وأضاف أن المنظمة أعربت مؤخرا عن أسفها لعدم إحراز أي تقدم ملموس بشأن هذه النقاط ودعا إلى خطوات حقيقية في المستقبل القريب نحو ضمان حق جميع العمال في تكوين منظمات نقابية والانضمام إليها من دون أي تدخل من جانب الحكومة.