خبير بالأمم المتحدة يدعو بوروندي لتشكيل مفوضية وطنية لحقوق الإنسان دون تأخير

2 شباط/فبراير 2011
أوغورغوز

رحب اليوم الخبير المستقل المعني بحقوق الإنسان في بوروندي، فاتسا أوغورغوز، باعتماد بوروندي لقانون جديد حول تشكيل مفوضية لحقوق الإنسان، وحث السلطات على تشكيلها دون أي تأخير.

وبموجب تفويض من مجلس حقوق الإنسان، فإن الخبير المستقل معني بتقديم المساعدة التقنية للحكومة للمساعدة في تحسين وضع حقوق الإنسان في البلاد.

وكانت الجمعية العامة ومجلس الشيوخ قد اعتمدا قانونا في كانون أول/ديسمبر الماضي لتشكيل مفوضية مستقلة لحقوق الإنسان، وصادق عليه الرئيس في الخامس في كانون ثاني/يناير 2011.

وقال الخبير المستقل "إنني أدعو السلطات في بوروندي لتعيين المفوضين دون تأخير في عملية ديمقراطية مفتوحة وشفافة تضمن المشاركة الفعالة لكل الأطراف الاجتماعية المعنية".

وأضاف "إن التدابير يجب أن تتخذ لضمان عمل هذه المفوضية فيما يتوافق مع مبادئ باريس، وخصوصا فيما يتعلق بضمان استقلالية وتعددية هذه المفوضية". وتتعلق مبادئ باريس بوضع مؤسسات حقوق الإنسان الوطنية.

وأشار الخبير المستقل إلى أن معظم النقاط التي أثارتها مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والتي ناقشها هو مع السلطات، قد أخذت بعين الاعتبار، وتم تعديل البنود بما يتوافق مع تلك النقاط.

وطالب بضرورة استقلالية الوضع المالي للمفوضية حتى لا يتم استغلالها وتقويض فعاليتها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.