نائبة وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية تحث على زيادة المساعدات للعائدين في سري لانكا

نائبة وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية تحث على زيادة المساعدات للعائدين في سري لانكا

media:entermedia_image:b68a35da-41a6-4bf1-ab5d-99c7f00e6de7
حثت نائبة وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية، كاثرين براغ، على بذل المزيد من الجهود لمساعدة المشردين داخليا في سري لانكا الذي عادوا إلى قراهم ويواجهون تحديات كبيرة لإعادة بناء حياتهم.

وقالت براغ في اليوم الثاني من زيارتها لسري لانكا "لقد تم إحراز تقدم كبير في تلبية الاحتياجات وتعزيز عملية عودة المشردين، إلا أن الذي عادوا يواجهون الآن معاناة يومية لإعادة بناء حياتهم وعليهم البدء من الأول، فلا يوجد شيء هنا فهم بحاجة إلى مدارس ومعلمين ومستشفيات وأطباء والخدمات الاجتماعية الأساسية".

وقد شهد شمال سري لانكا عقودا من النزاع التي انتهت عام 2009 إلا أن العنف شرد أكثر من 300.000 شخص، عاد معظمهم إلى ديارهم إلا أن 20.000 ما زالوا في المخيمات غير قادرين على العودة بسبب مخاطر الألغام وانعدام الخدمات الأساسية.

وتوجهت براغ إلى البلاد لتقييم الوضع وفهم الاحتياجات الإنسانية وقامت بزيارة شمال البلاد للاطلاع على حياة العائدين والتقت بعدد من المنظمات الإنسانية العاملة هناك.

كما زارت شرق البلاد المتأثرة بالفيضانات حيث استمعت إلى الحكومة المحلية والمنظمات الإنسانية حول حجم الأضرار خصوصا في القطاع الزراعي الذي فقد 80% من المحاصيل لهذا الموسم في بعض المناطق.

كما أطلقت براغ النداء الإنساني البالغ 51 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الفورية الناجمة عن الفيضانات للستة أشهر القادمة.