منظمة المنظمة الدولية للهجرة تحصل على خمسة ملايين دولار من الاتحاد الأوروبي لتوفير الإيواء لضحايا فيضانات باكستان

14 كانون الثاني/يناير 2011

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أنها تلقت مساهمة من قسم المساعدات الإنسانية بالاتحاد الاوروبي بقيمة خمسة ملايين يورو لتوفير الإيواء العاجل ودور للإيواء من غرفة واحدة لضحايا فيضانات الصيف الماضي في باكستان.

وتعد هذه ثاني مساهمة من الاتحاد الاوروبي للمنظمة تخصص للجهود الإنسانية في باكستان. وذكر جارد بلوش المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة أن هذه الفيضانات كانت قد تسببت في دمار وإلحاق الضرر بأكثر من مليون وستمائة ألف منزل. ثم تحدث بلوش عن الجهود الإنسانية لمواجهة أزمة الإيواء:

"بينما تمكنت منظمات الإغاثة من توفير الإيواء الطارئ لنحو سبعمائة وثلاثة وثمانين ألف أسرة، فهناك أكثر من نصف مليون أسرة، غالبيتهم من العائلات الفقيرة، لم تحصل على المساعدة بعد. وفي السند، الإقليم الأكثر تضررا، تمكنت الحكومة والوكالات الإنسانية من الوصول إلى نحو اثنين وثلاثين في المائة من المواطنين المحتاجين للمساعدة. أما إقليم البنجاب، فقد وصلوا إلى نحو ثلاثة وستين في المائة".

ومن شأن المساهمة الأوروبية الأخيرة أن تزود ما لا يقل عن خمسة عشر ألف أسرة بالخيام، والملاءات البلاستيكية ومواد إغاثة غير غذائية في إقليمي السند والبنجاب. كما تساعد هذه المساهمة أيضا حوالى سبعة الآف أسرة على بناء مساكن من غرفة واحدة من مواد البناء المحلية.

يشار إلى أن مكتب المساعدة الخارجية في حالات الكوارث التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قد خصص بدوره عشرة ملايين دولار للمنظمة الدولية للهجرة لتمكينها من دعم بناء ما لا يقل عن ستة عشر ألف مسكن من غرفة واحدة في باكستان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.