إصابة ثلاثة من أفراد قوات حفظ السلام في كوت ديفوار إثر تعرضهم لكمين ليلة أمس

إصابة ثلاثة من أفراد قوات حفظ السلام في كوت ديفوار إثر تعرضهم لكمين ليلة أمس

media:entermedia_image:b527492e-dcc5-4324-8186-d758f82494c0
شجبت بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار، اونوسي، الكمين الذي تعرضت له قوات حفظ السلام التابعة لها على يد القوات المسلحة للرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو في ضاحية ابوبو في العاصمة ابيدجان الليلة الماضية.

وعن تفاصيل هذا الكمين، قال مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة "كان فريق مختلط من الشرطة والعسكريين عائدا من دورية عندما تم اطلاق النيران عليه. وقد رد الفريق على اطلاق النار. واصيب ثلاثة من قوات بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار في الحادث إصابات طفيفة".

وقد أشارت اونوسي إلى أن الحادث وقع في اليوم التالي لقيام القوات الموالية للوران غباغبو بمحاصرة ونهب قافلة تابعة للبعثة كانت في طريقها إلى فندق الجولف بالإمدادات.

كما ذكرت البعثة أيضا أن مئات الرجال الذين يرتدون زيا أسود قد بدأوا باطلاق النار على منازل في ضاحية ابوبو، واخلائها. وبعد أن احيطت البعثة علما بذلك، قامت باتصالات على الصعيد السياسي مع فريق السيد غباغبو، الذي أرسل دوريتين، تم حظرهما من قبل المسئولين عن نقاط التفتيش.