برنامج الأغذية العالمي يعمل على الحد من الجوع في جنوب السودان بعد استفتاء تقرير المصير

برنامج الأغذية العالمي يعمل على الحد من الجوع في جنوب السودان بعد استفتاء تقرير المصير

media:entermedia_image:31cdab82-f102-4aa3-a1c2-d2a34c730a7b
فيما يستعد السودان لإجراء استفتاء حول تقرير مصير الجنوب، يعمل برنامج الأغذية العالمي على ضمان ألا يزيد هذا الحدث التاريخي من عدد الجوعى في المنطقة التي قُوٍضَ فيها الأمن الغذائي خلال عقود من الصراع والكوارث الطبيعية.

ويرتكز البرنامج على أربعة محاور لإبقاء معدل الجوع منخفضا، أولها دعم السكان الحاليين، حيث يقوم البرنامج بتوفير الغذاء للأسر الأكثر عرضة للخطر في المنطقة، والتي يقدر عدد أفرادها حاليا بحوالي سبعمئة وخمسين ألف شخص.

المحور الثاني، مساعدة العائدين. وقدم برنامج الأغذية العالمي بالفعل الحصص الغذائية لأكثر من مئة ألف شخص ممن عادوا إلى جنوب السودان وهو على استعداد لمساعدة ما يصل إلى نصف مليون إذا لزم الأمر.

والمحور الثالث يتمثل في بناء القدرات لعام 2011. فقبل الاستفتاء المقبل، خزّن برنامج الأغذية العالمي الطعام في أكثر من مئة موقع استراتيجي. يتوفر لديه ما يكفي لإطعام مليون شخص لمدة ستة أشهر، وذلك استعدادا لتدفق العائدين المحتمل.

أما المحور الرابع، فيرتكز على تحضير الدول المجاورة مثل تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا وكينيا وإثيوبيا، وتخزين الإمدادات الغذائية مسبقا فيها. وستستخدم هذه الإمدادات لتقديم المساعدة للاجئين إذا ما أدى عدم الاستقرار في جنوب السودان إلى انتقال السكان عبر الحدود.