تشي يؤكد عدم وجود ما يشير إلى الاستعداد لأي هجوم على فندق الغولف

31 كانون الأول/ديسمبر 2010

أكد تشي يونغ جين الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في كوت ديفوار رفض المنظمة الدولية لأي هجوم على فندق الغولف الذي يتخذه الرئيس المنتخب الحسن وتارا وأنصاره مقرا لهم في ظل الخلافات على نتائج الانتخابات الرئاسية وتمسك لوران غباغبو بالسلطة.

وفي حوار مع إذاعة الأمم المتحدة قال تشي مشيرا إلى الرسالة التي وجهها الأمين العام أمس محذرا فيها من عواقب مثل ذلك الهجوم"ربما بسبب تلك الرسالة لا يوجد ما يشير إلى الاستعداد للقيام بذلك الهجوم غدا، فإذا كانوا يستعدون لشن الهجوم فكان من المفترض أن يحضروا أنفسهم لذلك اليوم، ولكن لا يوجد ما يشير إلى مثل تلك الاستعدادات. والشيء الآخر هو أنهم لن يتمكنوا من السيطرة على فندق الغولف لأننا مدججون بالسلاح ومستعدون، فلن يتمكنوا من ذلك لأنهم سيهزمون."

وكان بليه غوديه الوزير في حكومة الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو قد دعا إلى التحرك في الأول من يناير كانون الثاني لتحرير الفندق حسب تعبيره.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.