انفجار قنبلة في مقاطعة هلمند بأفغانستان يؤدي إلى مقتل مدنيين

30 كانون الأول/ديسمبر 2010

أدان ستافان دي ميستورا، الممثل الخاص للأمين العام لأفغانستان، بأشد العبارات التفجير الذي تعرضت له حافلة مدنية في منطقة نهر السراج البريد في مقاطعة هلمند، وأسفر عن مقتل أربعة عشر مدنيا وإصابة آخرين بجروح من بينهم أطفال.

وأعرب دي مستورا في بيان له عن خالص تعازي الأمم المتحدة في أفغانستان لأسر وأصدقاء الضحايا الذين فقدوا أرواحهم، كما أعرب عن تمنيات المنظمة الدولية الشفاء العاجل للجرحى.

وشدد في بيانه على أن زرع العبوات الناسفة التي تستهدف وسائل النقل المدنية أو التي تؤثر على المدنيين دون تمييز هو عمل مناف للقانون الإنساني الدولي، ولا مبرر له على الإطلاق.

وأشار ممثل الأمين العام لأفغانستان إلى أن فريق بعثة الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان في صدد جمع المعلومات عن الحادث.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.