خبير أممي يشير إلى تأثير تردي الأراضي الزراعية في الصين على ضمان الحق في الغذاء

23 كانون الأول/ديسمبر 2010

قال أوليفيه دي شوتر مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في الغذاء إن تردي الأراضي في الصين والفجوات بين الدخول في المناطق الحضرية والريفية يمثلان تحديات لضمان الحق في الغذاء للسكان.

وأشاد دي شوتر، في ختام زيارته للصين، بتمكن البلاد خلال عقود قليلة من الاكتفاء ذاتيا في مجال الغذاء لتطعم بذلك خمس سكان العالم.

ولكنه قال، في مؤتمر صحفي في بيجين، إن الإنتاج الزراعي للدولة والتقدم في مجال كفالة الحق في الغذاء هما أمران مختلفاوأن "الحق في الغذاء يعتمد على توفر الدخل للسكان ليتمكنوا من شراء الطعام، كما يتطلب ضمان استدامة الأنظمة الغذائية حتى لا يصبح الوفاء بالاحتياجات الراهنة على حساب قدرة الدولة على الوفاء بالاحتياجات المستقبلية"، مشيرا إلى وجود تحديات مهمة تواجه جهود توفير هذين الشرطين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.