الأمين العام يرحب بتصديق مجلس الشيوخ الأمريكي على معاهدة ستارت الجديدة

23 كانون الأول/ديسمبر 2010

رحب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون بتصديق مجلس الشيوخ الأمريكي على معاهدة ستارت الجديدة.

وقال الأمين العام في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه إن هذه الخطوة تبعث برسالة حازمة واضحة تؤيد نزع السلاح وحظر الانتشار النوويين.

وفي إشارته إلى متابعة الإجراءات التي تم الاتفاق عليها في المؤتمر الاستعراضي لعام 2010 للدول الأطراف في معاهدة عدم الانتشار، أعرب السيد بان عن اعتقاده بأن تصديق الولايات المتحدة على معاهدة ستارت الجديدة سيساعد في الحفاظ على الزخم الذي تحقق بصعوبة في السنوات الأخيرة لعدم الانتشار ونزع السلاح النووي.

وأعرب أمين عام الأمم المتحدة عن أمله أن يبني كل من الاتحاد الروسي والولايات المتحدة على هذا الزخم، وأن يواصلوا الانخراض في متابعة الإجراءات بهدف تحقيق تخفيضات أكبر في ترسانتيهما النووية.

وأشار البيان إلى أن الأمين العام يتطلع إلى دخول المعاهدة حيز التنفيذ، مؤكدا من جديد على إلتزامه التام بالعمل على تحقيق نزع السلاح وعدم الانتشار النوويين.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد صدق يوم الأربعاء على معاهدة ستارت-2، بواحد وسبعين صوتا مؤيدا، وستة وعشرين صوتا معارضا.

وقد أضاف المجلس تعديلا على نص المعاهدة يؤكد أنه ليس من الممكن تفسيرها على أنها وسيلة تحول دون تنفيذ الولايات المتحدة لخططها لنشر منظومة الدرع الصاروخي في أوروبا.

وتنص المعاهدة على تخفيض الدولتين لترسانتهما من الرؤوس النووية الإستراتيجية إلى ألف وخمسمائة وخمسين لكل دولة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.