الأمم المتحدة تعلن إنشاء برنامج إقليمي لمحاربة تجارة المخدرات المتنامية بغرب أفريقيا

16 كانون الأول/ديسمبر 2010

مع تنامي تجارة المخدرات في غرب أفريقيا وقيام المهربين بصورة مستمرة بتعديل عملهم لتجنب الوقوع في يد السلطات المعنية، قامت الأمم المتحدة وشركاؤها اليوم بإنشاء برنامج شامل ومتكامل لمحاربة الاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة في المنطقة.

وسيغطي البرنامج الجديد، 16 بلدا وسيستجيب لاحتياجات دول غرب أفريقيا حول التشارك في المسؤولية وسيركز على بناء السلام وإصلاح القطاع الأمني وبناء المؤسسات الإقليمية والوطنية وتعزيز الإجراءات الرامية إلى مكافحة الاتجار والإرهاب والجريمة المنظمة والوقاية من المخدرات والتوعية من خلال الأبحاث.

وكان مكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات قد حذر مرارا وتكرارا من ازدياد الاتجار بالمخدرات في غرب أفريقيا، مشيرا إلى أن المشكلة متفاقمة بسبب انتشار الفساد وغسل الأموال.

وفي تقرير صادر عن المكتب عام 2009 حول الاتجار بالمخدرات عبر الدول، أشار المكتب إلى أن نحو 100 مليون طن من الكوكايين تم تهريبها عبر غرب أفريقيا في ذلك العام، وتتجاوز في بعض الأحيان قيمة هذه البضاعة الناتج الإجمالي القومي لبعض البلدان في المنطقة، التي تعد من أفقر بلدان العالم.

وجاء إطلاق البرنامج خلال اجتماع رفيع المستوى عقد اليوم بالمقر الدائم بنيويورك، ترأسه المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات، يوري فيدوتوف ومكتب المجموعة الاقتصادية الإنمائية لغرب أفريقيا (إيكواس) والممثل الخاص للأمين العام في غرب أفريقيا، سعيد جينيت.

وقال فيدوتوف "لأن تلك المنطقة تتمتع بموقع إستراتيجي تضاف إليه سواحل طويلة وحدود يسهل اختراقها وفقر منتشر وحكومات ضعيفة مع تفشي الفساد وموقعها في منتصف الطريق بين أميركا اللاتينية والوسطى وأوروبا، تحولت بسرعة إلى نقطة عبور كبرى لمئات الملايين إن لم يكن لمليارات الدولارات من الكوكايين المهرب من أميركا اللاتينية إلى أوروبا".

كما أشار إلى أن غرب أفريقيا معبر للأدوية المقلدة وتهريب السلع والأشخاص للاستغلال الجنسي وقد تصبح ملاذا آمنا للإرهابيين إذا لم تتم معالجة مشكلة الاتجار بالمخدرات.

من ناحيته وصف الممثل الخاص لغرب أفريقيا، سعيد جينيت، البرنامج بأنه اتحاد قوي وفعال للدول والمنظمات ضد الجريمة المنظمة في منطقة تتعرض لهجوم شرس من قبل شبكات الاتجار بالمخدرات.

ويأتي إطلاق البرنامج اليوم كنتاج لمؤتمر وزاري عقدته دول المجموعة الاقتصادية الإنمائية لغرب أفريقيا (إيكواس) في الرأس الأخضر عام 2008، تعهدت من خلاله إطلاق خطة عمل لمحاربة الاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة في غرب أفريقيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.