مدعي عام المحكمة الجنائية يطلب استدعاء ستة كينيين منهم نائب رئيس الوزراء بشأن العنف الذي وقع عقب الانتخابات

15 كانون الأول/ديسمبر 2010

طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية، لويس مورينو أوكامبو، من المحكمة إصدار مذكرات استدعاء لستة مواطنين كينيين بتهم ارتكاب جرائم خلال أعمال العنف التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في عام 2007.

وقال أوكامبو "إن الفترة التي أعقبت الانتخابات كانت أحد أكثر الفترات عنفا في تاريخ كينيا".

وقال إن أكثر من 1100 شخص قد قتلوا في تلك الفترة وأصيب 3.500 آخرين وشرد ما يصل إلى 60.000 بالإضافة إلى حدوث المئات من حوادث الاغتصاب.

وأضاف المدعي العام أن تلك الأفعال لم تكن جرائم ضد الكينيين الأبرياء فحسب، وإنما كانت جرائم ضد الإنسانية جمعاء، وقال إن كسر دائرة الإفلات من العقاب سيحقق الإنصاف للضحايا وأسرهم وسيمكن الكينيين من تمهيد الطريق لإجراء انتخابات سلمية في عام 2012.

ومن بين المتهمين نائب رئيس الوزراء ووزير المالية، ووزيرا التعليم العالي والصناعة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.