اليونسكو والجزيرة تعززان من حرية التعبير في العالم العربي

اليونسكو والجزيرة تعززان من حرية التعبير في العالم العربي

بوكوفا
وقعت كل من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) وقناة الجزيرة اتفاقا يهدف إلى تعزيز حرية التعبير والحصول على المعلومات في العالم العربي.

وجرى توقيع مذكرة التفاهم بين المديرة التنفيذية لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ومدير عام القناة، وضاح خنفر، في الدوحة خلال زيارة بوكوفا للبلاد.

وقالت إيرينا بوكوفا "إن هذه الاتفاقية تقدم نوعا جديدا من الشراكة بين اليونسكو والمنظمات الإعلامية. إن ميثاق الأمم المتحدة يعلن تعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للجميع وتعتبر الجزيرة مصدرا قياديا للأخبار والمعلومات في العالم العربي وغيره، فهي قناة في وضع جيد من ناحية التمسك بهذه المبادئ في هذه المنطقة".

وتعتبر الدعوة ورفع التوعية العنصرين الرئيسيين في الاتفاقية وستعمل الشراكة على إجراء بحوث عن وضع حرية التعبير في العالم العربي وستذاع استنتاجاتها في أخبار الجزيرة وبرامجها.

وسيكون يوم حرية الصحافة العالمية، والذي يصادف الثالث من أيار/مايو، نقطة محورية سنوية للاتفاقية التي تمتد على مدى عامين. وستعمل اليونسكو والجزيرة معا على استضافة سلسلة من البرامج للاحتفال بهذا اليوم من ضمنها أفلام وثائقية ومعارض التصوير الصحفي.

جدير بالذكر أن الجزيرة ستقوم بمنح جائزة لأي صحفي قام بتغطية أخبار أثناء الصراعات المسلحة والكوارث الطبيعية وأظهر مهنية مميزة وشجاعة، وذلك خلال المهرجان الدولي للأفلام التسجيلية كجزء من أهدافها في تشجيع حرية التعبير.

وستكون اليونسكو وقناة الجزيرة جزءا من لجنة التحكيم وسيقومان بتمويل هذه الجائزة.