الأمين العام يدعو إلى إنهاء العنف بعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات في هايتي

8 كانون الأول/ديسمبر 2010

دعا أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم إلى إنهاء العنف في هايتي بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية، في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من آثار زلزال مدمر ووباء الكوليرا.

وقال "إن الحل السلمي للوضع الحالي هو أمر مهم ليس فقط لمواجهة وباء الكوليرا، ولكن لخلق مناخ للانتعاش والتنمية بعد الزلزال".

وأبدى الأمين العام قلقه بشأن ما تردد عن حدوث أعمال تزوير في الانتخابات وأشار إلى أن نتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي جرت في الثامن والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر ليست نهائية، وحث جميع المرشحين على اللجوء إلى التدابير والإجراءات القانونية التي ستسمح بتكوين صورة أوضح وسيكون ذلك أساسا قويا للتحرك قدما.

وذكر الأمين العام بأن جميع المرشحين يتحملون مسؤولية شخصية بمطالبة مؤيديهم بالالتزام بالهدوء ووقف العنف.

ووفقا لبيانات صحفية فإن آلاف المتظاهرين اجتاحوا شوارع العاصمة بورت أو برنس بعد إعلان النتائج أمس الثلاثاء وأضرموا النار في مقر الحكومة الائتلافية التي اتهموها بارتكاب أعمال تزوير.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.