مدارس الأونروا الابتدائية في لبنان تحصل على الدعم في تدريس اللغة الإنجليزية

مدارس الأونروا الابتدائية في لبنان تحصل على الدعم في تدريس اللغة الإنجليزية

طلاب فلسطينيون في مدارس الأونروا
قدمت السفيرة البريطانية في لبنان، فرانسيس غاي، شهادات في تدريس اللغة الإنجليزية إلى 98 أستاذا من المدارس الابتدائية التابعة للأونروا في لبنان، بعد الانتهاء من تدريب مكثف نفذه المجلس الثقافي البريطاني حول منهجية تعليم اللغة الانجليزية للطلبة في تلك المرحلة بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

أقيم حفل التخرج يوم الجمعة 3 كانون الأول/ديسمبر 2010 في مكاتب الأونروا، في بئر حسن، بحضور ممثلين عن الاتحاد الأوروبي وكبار موظفي الأونروا والمجلس الثقافي البريطاني والمدربين.

وكان الأساتذة الذين استلموا شهاداتهم قد أتموا في مرحلة سابقة تدريبا مكثفا في اللغة الانجليزية مع المجلس الثقافي البريطاني وحصلوا على شهادة كامبريدج الأولى في اللغة الإنجليزية.

وأفادت الأونروا أن الأساتذة حققوا نتائج مبهرة في الأجزاء الثلاثة من اختبار كامبريدج. ولضمان نقل فعال للتقنيات الجديدة، يقوم مشرفون من الأونروا ومن المجلس الثقافي البريطاني بزيارة مدارس الأونروا في جميع أنحاء لبنان لمراقبة التعليم في الصفوف وكيفية استخدام الأساتذة للتقنيات التي تدربوا عليها.

في كلمة شكر وجهها نائب مدير عام الأونروا في لبنان، روبرت هيرت، إلى الاتحاد الأوروبي والمجلس الثقافي البريطاني لدعمهما المستمر، أكد أنه لا يمكن "التحدث عن الإصلاح في مجال التعليم من دون الحديث عن تدريس اللغة الإنجليزية. ومن أعظم التحديات التي تواجه نظام التعليم لدينا هو جعل طلابنا يتقنون اللغة الإنجليزية"، مضيفا أنه لا بد من "التمكن من اللغة الإنجليزية في حال أراد أولادنا شق طريقهم في مجال المهن الفنية وتلك الحرفية في وقت لاحق".

ويأتي هذا التدريب الذي نظمه المجلس الثقافي البريطاني في إطار مشروع التعليم الرئيسي، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، الذي تبرع بمبلغ 15 مليون يورو من أجل تحسين برنامج تعليم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.