مجلس الأمن يجدد العقوبات المفروضة على جمهورية الكونغو الديمقراطية

29 تشرين الثاني/نوفمبر 2010

جدد مجلس الأمن اليوم الحظر المفروض على توريد السلاح لجمهورية الكونغو الديمقراطية وغيرها من العقوبات المفروضة على البلاد، كما جدد أيضا ولاية مجموعة الخبراء المعنية بمراقبة الحظر.

وصوت المجلس بالإجماع على تمديد العقوبات، والتي تشمل أيضا حظرا بالسفر وتجميد أرصدة وممتلكات الذين يخالفون الحظر، حتى تشرين ثاني/نوفمبر 2011.

وكان آخر تقرير لمجموعة الخبراء المعنية بمراقبة الحظر، والذي يركز أنشطته على شرق البلاد، قد سلط الضوء على انخراط شبكات إجرامية محددة مع الجيش الكونغولي في الاستغلال غير المشروع للموارد الطبيعية عبر الضرائب غير القانونية والابتزاز وغيرها من التدابير التعسفية.

وقال الخبراء "إن هذا الانخراط، الذي أدانه الرئيس كابيلا علنا، قد أدى إلى الفشل في ملاحقة الجماعات المسلحة وحماية المدنيين".

ويشير التقرير أيضا إلى أن الجماعات الكونغولية والأجنبية المسلحة تواصل سيطرتها على الموارد الطبيعية في المناطق النائية وتعتمد بصورة كبيرة على الوسطاء والهجمات للاستفادة من تجارة المعادن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.