الأمم المتحدة: المشاركة في انتخابات هايتي لن تزيد انتشار الكوليرا

26 تشرين الثاني/نوفمبر 2010

قال مسؤول بمنظمة الصحة للبلدان الأمريكية، وهي المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، إن المضي قدما في الانتخابات في هايتي لن يزيد انتشار الكوليرا في البلاد، مضيفا أن حالات الوباء تأكدت في جميع ولايات البلاد.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات في هايتي، التي تعاني من آثار الزلزال الذي ضربها بداية العام الحالي وانتشار وباء الكوليرا، يوم الأحد القادم.

وسيقوم نحو 4.5 مليون ناخب بالإدلاء بأصواتهم في أكثر من 1100 مركز اقتراع لانتخاب الرئيس ومجلس الشيوخ وأعضاء البرلمان في كل الدوائر الانتخابية.

وقال جون أندروز، نائب مدير منظمة الصحة للبلدان الأمريكية، "إن تحركات الناس والتجمع المصاحب للانتخابات ليس من التحركات التي يمكن أن تزيد من خطر انتشار الكوليرا".

وأضاف "إن الاتصال بين الأشخاص لا يعرض الناس لخطر انتشار الوباء مثل الإنفلونزا على سبيل المثال وأنها تنتقل فقط عبر المياه والغذاء الملوثين".

وقد وقعت أكثر من 1600 حالة وفاة جراء انتشار المرض منذ تشرين أول/أكتوبر، حسب السلطات الهايتية بينما وصل عدد الإصابات إلى 50.000 حالة.

وتقدر منظمة الصحة للبلدان الأمريكية أن هناك حاجة إلى 350 طبيبا و2000 ممرض و2200 موظف إضافي للثلاثة أشهر القادمة للاستجابة للوباء.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، فإن 10% فقط من الأسر خارج العاصمة هي التي تستطيع الحصول على المياه النظيفة والصابون.

وأشار المكتب إلى أن هناك نقصا في أملاح الجفاف وحبوب تنقية المياه والصابون والمواد الطبية.

وقالت وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية، فاليري أموس، "إن كل هذا يكلف أموالا كثيرة، وأرجو أن يقوم المانحون بتمويل النداء البالغ 164 مليون دولار للاستجابة للوباء".

وتجدر الإشارة إلى أن النداء لم يتلق سوى 19.4 مليون دولار حتى الآن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.