الأمم المتحدة ترحب باتفاق صربيا وكرواتيا بشأن قضايا اللاجئين

26 تشرين الثاني/نوفمبر 2010

رحبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين كرواتيا وصربيا لحل قضايا اللاجئين وإمكانية عودتهم، ودعت البلدين إلى ضمان ترجمة ذلك الاتفاق إلى إجراء ملموس.

وبحسب المفوضية تستضيف صربيا أكبر نسبة سكانية من اللاجئين والمشردين داخليا في أوروبا، ويوجد حاليا 65.000 لاجئ كرواتي في صربيا، يقيم معظمهم في مساكن خاصة، بينما يقيم 5500 آخرون في مراكز جماعية في ظروف سيئة.

وقال المتحدث باسم المفوضية، أندريه ماهسيتش، "إن حل هذه القضايا العالقة يعد خطوة هامة لحل واحدة من أطول قضايا اللاجئين في أوروبا، وهي ناتجة عن الحروب في المنطقة منذ التسعينات".

وأضاف "بينما لم ترى المفوضية بعد تفاصيل الاتفاق، نأمل أن يترجم الاتفاق إلى إجراء يمكن من حل هذا الوضع القائم منذ أمد بعيد".

من ناحية أخرى عاد عدد مقدر من اللاجئين الكرواتيين إلى بلادهم في السنوات الأخيرة، إلا أن بعض العائدين ما زال يواجه صعوبات في الحصول على السكن الملائم وفي الاستفادة من برامج إعادة الإدماج الاجتماعية والاقتصادية.

وتعمل المفوضية مع الحكومة والمجتمع الدولي لحل القضايا القانونية والاجتماعية والفنية المتعلقة بالعودة وإعادة الإدماج.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.