الأمين العام يحث على مزيد من التعاون بين الدول النامية

الأمين العام يحث على مزيد من التعاون بين الدول النامية

media:entermedia_image:d7dcb5b8-c38c-48ab-a0d3-0d0dc5b302ef
حث الأمين العام، بان كي مون، على مزيد من التعاون الاقتصادي وتبادل الآراء بين الدول النامية لتعزيز جهود القضاء على الفقر، قائلا إن ملايين الناس ما زالوا غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الأساسية على الرغم من النمو الاقتصادي السريع في بعض الدول الناشئة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها نيابة عن الأمين العام، مدير عام لمنظمة العمل الدولية، خوان سومافيا، أمام مؤتمر التعاون بين دول الجنوب المنعقد حاليا في جنيف.

وقال "لقد استطاعت دول الجنوب خلق فرص العمل وحررت ملايين الناس من الفقر عبر حلول وطنية أو بالاستفادة من سياسات الآخرين، ولدى تلك الدول ما يمكنها من معالجة التحديات التي تواجه عالمنا اليوم".

وتشير التقديرات إلى أن 1.75 مليار شخص ما زالوا يعيشون في فقر مدقع في أكثر من 100 دولة، وقال الأمين العام إن منتدى التعاون بين دول الجنوب يمثل فرصة قيمة لتبادل المعلومات وخلق مبادرات جديدة والبحث عن السبل الكفيلة لتحقيق مستقبل أكثر اخضرارا وازدهارا.

وقال "إن الأمم المتحدة تقف بجانبكم في هذه الجهود بما في ذلك عبر وجود العديد من وكالاتنا في هذا المؤتمر".

ويعقد هذا المؤتمر الذي تنظمه وحدة التعاون بين بلدان الجنوب التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ عام 2008، ويمكن الدول النامية وشركاءها من الدول المتقدمة، بما في ذلك الجهات المانحة ومنظمات الأمم المتحدة والقطاع الخاص، من إيجاد حلول لمواجهة التحديات الماثلة أمام الجهود الإنمائية في تلك الدول.