بدعم من الأمم المتحدة أوغندا تجري حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال

بدعم من الأمم المتحدة أوغندا تجري حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال

media:entermedia_image:93f7247e-264a-4d82-b6e9-b30bf63041e8
تستهدف حملة بدعم من الأمم المتحدة تطعيم أكثر من مليوني طفل في أوغندا ضد شلل الأطفال، وتبدأ الحملة غدا السبت بعد اكتشاف الفيروس في البلاد الشهر الماضي.

وتعمل كل من منظمة الصحة العالمية واليونيسف بجانب وزارة الصحة الأوغندية على إجراء الجولة الأولى من التطعيم للأطفال دون سن الخامسة خلال الثلاثة أيام القادمة.

وقال ممثل اليونيسف في البلاد، شاراد سابرا، "خلال الأشهر الثلاثة القادمة، سيحصل الأطفال دون سن الخامسة على ثلاث جرعات من المصل بصرف النظر عن تلقيهم التطعيم سابقا أم لا، ومن المهم التذكر بأن جرعة واحدة لا تكفي".

من ناحيته أشار ممثل منظمة الصحة العالمية في أوغندا، خواكيم ساويكا، إلى أهمية حملات التطعيم في الحد من انتشار المرض.

وقال "خلال السنوات السابقة انتشر الفيروس بصورة كبيرة في المنطقة، وأتى الفيروس من نيجيريا، ولكن بسبب الالتزام القوي من الحكومات الأفريقية وإجراء حملات واسعة للتطعيم تم وقف انتشار المرض، ويمكن أن يكون شلل الأطفال وسيكون شيئا من الماضي بالنسبة لأفريقيا".

وعلى الرغم من الإعلان عن خلو البلاد من الفيروس عام 2006، إلا أن المرض انتشر مرتين خلال العامين الماضيين، وكان انعدام التمويل الكافي لإجراء حملات التطعيم الروتينية أحد أهم الأسباب في نقص التغطية ما بين عام 2009 و2010. وتم اكتشاف حالة واحدة للمرض في تشرين أول/أكتوبر الماضي لدى فتاة في الثانية من عمرها.

وشلل الأطفال، مرض ينتقل بالعدوى ويدخل الجسم عبر الفم من خلال المياه والطعام الملوثين، ولا يوجد له علاج ولكن يمكن الوقاية منه عبر أخذ ثلاث جرعات من المصل.