الأمم المتحدة تستعد لتسهيل العودة الطوعية للباكستانيين المشردين داخليا

الأمم المتحدة تستعد لتسهيل العودة الطوعية للباكستانيين المشردين داخليا

media:entermedia_image:8cedc126-d70a-4e75-bf92-1f15ddaf1881
ذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم أنها تستعد لمساعدة الأشخاص المشردين داخليا في باكستان، والذين فروا من العمليات العسكرية في جنوب وزيرستان العام الماضي، في العودة إلى قراهم حيث أعربوا عن رغبتهم بالعودة.

وذكر ادريان ادواردز، المتحدث باسم المفوضية، أن مفوضية شؤون اللاجئين وشركاءها أجروا مسحا على 2000 عائلة من الذين لجأوا إلى أحياء في ديرة إسماعيل خان وتانك في مقاطعتي خيبر باختانكوا، وتبين أن 85% منهم يودون العودة إلى قراهم في جنوب وزيرستان.

وقال ادواردز إن العودة الطوعية سوف تبدأ الشهر القادم، مضيفا أن نسبة النازحين الذين يودون العودة يمثلون ربع الأشخاص الموجودين في تلك المناطق والذين يتراوح عددهم نحو 8000 عائلة أو ما يقارب 56.000 شخص.

وقد عبر 44% من الأشخاص الذين شاركوا في المسح عن رغبتهم بالعودة فورا بينما قال 26% منهم أنهم سوف يعودون خلال ستة أشهر.

ويعود سبب الرغبة في العودة كما أشار المسح إلى تحسن الأمن والرغبة في البدء في أنشطة الزراعة وحتى يعود الأطفال إلى مدارسهم.

وأشار 10% من الأشخاص الذين شاركوا في المسح إلى أن هناك فردا من عائلتهم قد زار القرية التي فروا منها في تشرين أول/أكتوبر من العام الماضي بسبب شن القوات لحكومية لهجمات ضد المسلحين.

أما الذين لا يرغبون بالعودة فقد أشاروا إلى عدم التأكد من الوضع الأمني والمنازل المتضررة ونقص فرص سبل المعيشة والمساعدات الغذائية والتعليم والكهرباء.

وقال إدواردز إن المفوضية ستقوم بتزويد وسائل النقل والخيام ومواد البناء والمواد المنزلية للعائدين.

جدير بالذكر أن هناك حوالي 700.000 شخص في شمال غرب باكستان من مناطق القبائل ما زالوا مشردين حيث فروا من موجات مختلفة من الصراعات منذ آب/أغسطس 2008.