الأمم المتحدة تقدم المساعدة إلى أكثر من 15.000 لاجئ فروا من القتال من ميانمار

الأمم المتحدة تقدم المساعدة إلى أكثر من 15.000 لاجئ فروا من القتال من ميانمار

media:entermedia_image:928215be-72e9-4b96-93c1-bc78eeb2e82b
تقوم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بمساعدة نحو 15.000 لاجئ فروا إلى شمال تايلند يوم الاثنين عقب القتال الذي اندلع بين متمردي "الكارين" والقوات الحكومية في ميانمار.

وقال المتحدث باسم المفوضية، أندريه مهاشيتش، "بطلب من السلطات التايلندية نحن نقوم بتنسيق جهود المنظمات غير الحكومية وغيرها لتوفير المأوى والطعام والمياه إلى اللاجئين".

وأضاف "إن اللاجئين بدأوا بالتدفق على الحدود منذ الصباح على أقدامهم أو عبر القوارب عبر نهر موي، وبعضهم قال إن حياته في خطر بعد الهجوم على منازلهم بينما قال آخرون إنهم فروا خوفا من القتال".

وبدأت الاشتباكات في شرق ميانمار إثر الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الأحد الماضي وهي الأولى في البلاد منذ 20 عاما.

وتعمل المفوضية مع الحكومة التايلندية والمنظمات غير الحكومية لتنسيق الخدمات المقدمة للاجئين مثل توفير الخيام والمياه والطعام والرعاية الصحية.