منظمة العمل الدولية تحث دول مجموعة العشرين على وضع سياسات لخلق فرص العمل

منظمة العمل الدولية تحث دول مجموعة العشرين على وضع سياسات لخلق فرص العمل

media:entermedia_image:8f5ea19e-9d1e-46b8-b2d7-d0112972fc12
حثت منظمة العمل الدولية مجموعة دول العشرين على تعزيز السياسات الرامية إلى خلق فرص العمل والحد من ارتفاع معدلات البطالة السائدة حاليا، وذلك قبل ثلاثة أيام من انعقاد قمة المجموعة في سيول بكوريا الجنوبية.

وجاء في تقرير أصدرته المنظمة مؤخرا استعدادا لمؤتمر قمة مجموعة العشرين الذي سيعقد يومي 11 و12 من الشهر الجاري، إن معدلات البطالة ارتفعت في 10 من دول المجموعة مقارنة بعام 2009، إلا أنها عادت وانخفضت في ثماني دول.

وعلى الرغم من أن التقرير يوضح أن معدلات العمل قد زادت في عام 2010، مع أداء أفضل للدول الناشئة من الدول ذات الدخل المرتفع، إلا أنه أشار إلى أن هذا الارتفاع في فرص العمل لم يكن بالقوة الكافية للحد من التراجع في أسواق العمل خلال الأزمة الاقتصادية.

وأشار التقرير إلى أن عدد الأشخاص العاطلين عن العمل قد وصل إلى 210 مليون شخص، أكثر بنحو 30 مليون شخص منذ بداية الأزمة عام 2007، بينما انخفضت الأجور بنسبة 4% دون مستويات ما قبل الأزمة.

وبحسب التقرير، فإن دول المجموعة ستحتاج إلى خلق 21 مليون فرصة عمل كل عام خلال العشر سنوات القادمة، لمواكبة التقدم في عدد السكان في سن العمل.

ودعا التقرير إلى وضع سياسات مكثفة لخلق فرص عمل تتضمن مزيدا من الاستثمارات والحصول على القروض والاهتمام بالمشاريع الصغيرة وحماية الأشخاص من ذوي الدخل المنخفض عبر وضع حد أدنى للأجور وغيرها من التوصيات.