كوت ديفوار: الأمم المتحدة ترحب بإجراء الانتخابات الرئاسية، وتتعهد بمزيد من الدعم لعملية السلام

كوت ديفوار: الأمم المتحدة ترحب بإجراء الانتخابات الرئاسية، وتتعهد بمزيد من الدعم لعملية السلام

شوي في مراكز الاقتراع
أشاد الأمين العام، بان كي مون، اليوم بشعب كوت ديفوار للانتخابات التاريخية التي أجريت أمس بصورة سلمية، مؤكدا استمرار التزام الأمم المتحدة بدعم البلاد للخروج من آثار الحرب الأهلية.

وقال الأمين العام "إن الانتخابات خطوة هامة في الجهود الرامية إلى إعادة السلام الدائم في البلاد".

ودعا بان كي مون كل الأطراف إلى المساعدة في الحفاظ على المناخ الهادئ وحث الجميع على قبول النتائج، وإيداع أي شكاوى عبر الآليات القانونية المؤسسة.

كما تعهد الأمين العام باستمرار دعم الأمم المتحدة لعملية السلام في البلاد، المقسمة بسبب الحرب الأهلية عام 2002 إلى جنوب تسيطر عليه الحكومة وشمال يسيطر عليه المتمردون.

كما أشاد الأمين العام بمفوضية الانتخابات المستقلة والشركاء المحليين والدوليين الذين ساهموا في تنظيم وإجراء هذه الانتخابات السلسة.

وأكد بان كي مون أن الممثل الخاص، ي.ج. شوي سيواصل، في سياق مهامه، بذل كل الجهود لضمان عملية العد والفرز.

وكان قد تم نشر نحو 500 جندي إضافي في البلاد لتعزيز القوات الموجودة والبالغ قوامها 8650 جنديا، للمساعدة في الحفاظ على الأمن خلال فترة الانتخابات.

وفي حالة عدم اختيار مرشح فائز واضح في الجولة الأولى ستجرى جولة ثانية في الثامن والعشرين من تشرين ثاني/نوفمبر.