الأمم المتحدة تدعو لجمع 750 مليون دولار لمكافحة ناسور الولادة بحلول عام 2015

13 تشرين الأول/أكتوبر 2010

دعا الأمين العام، بان كي مون، إلى جمع حوالي 750 مليون دولار لمعالجة 3.5 مليون حالة من ناسور الولادة وذلك بحلول عام 2015.

وقال الأمين العام في تقرير للجمعية العامة "إن ناسور الولادة يعتبر واحدا من أكثر الأمراض التي لها عواقب وخيمة نتيجة الإهمال أثناء الولادة وهو مثال صارخ على عدم المساواة في المجال الصحي في العالم".

ودعا بان كي مون إلى الاستثمار المكثف في الأنشطة ذات التكلفة الفعالة مثل الجراحة لمعالجة المشكلة التي تصيب النساء خلال عملية الولادة وتجعلهن غير قادرات على التحكم بأنفسهن خلال عملية إخراج فضلات الجسم.

وأضاف أنه وعلى الرغم من أن الدول المتقدمة قد قضت على هذه المشكلة، إلا أن ناسور الولادة ما زال يصيب النساء والفتيات الأكثر فقرا، معظمهن في المناطق الريفية والنائية من العالم النامي.

جدير بالذكر أنه يمكن أن يعالج ناسور الولادة بالجراحة إلى جانب الرعاية الاجتماعية والنفسية التي تعيد انخراط النساء في مجتمعاتهن، ولكن يوجد القليل من المراكز الصحية التي توفر العلاج النوعي نظرا للعدد المحدود من المتخصصين ذوي المهارات المناسبة.

وشدد الأمين العام على الوقاية، مشيرا إلى أنه يمكن الوقاية من المرض عندما تتوفر الخدمات الصحية والإنجابية ذات الجودة العالية.

ويعد الزواج المبكر من الأسباب التي تعرض المراهقات لناسور الولادة بمعدل أكثر من النساء في العشرينات من عمرهن.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حوالي 50.000 إلى 100.000 امرأة تتعرض كل عام لناسور الولادة.

ورحبت المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، ثريا عبيد، بالتقرير وقالت "كل عام تعاني ملايين النساء من مضاعفات الحمل والولادة فضلا عن الإصابات، ولكن من خلال العمل معا نستطيع أن نجعل من ناسور الولادة شيئا من الماضي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.