المفوض السامي لشؤون اللاجئين يقول إن النزاعات المطولة تخلق لاجئين شبه دائمين

المفوض السامي لشؤون اللاجئين يقول إن النزاعات المطولة تخلق لاجئين شبه دائمين

من الأرشيف: الأمين العام أنطونيو غوتيريش. الصورة: الأمم المتحدة.
حذر المفوض السامي لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيرس، من أن "النزاعات التي لا تنتهي أبدا" تخلق لاجئين شبه دائمين، ودعا الحكومات إلى زيادة جهودها لضمان حماية 43 مليون شخص اضطروا للنزوح.

وقال غوتيرس إن أكثر من نصف اللاجئين المسؤولة عنهم المفوضية عالقون في نزاعات مستمرة منذ وقت طويل، ومعظمهم في الدول النامية حيث يعيش أربعة أخماس لاجئي العالم.

وأشار إلى أن العام الماضي كان الأسوأ منذ عقدين بالنسبة للعودة الطوعية، حيث لم يعد سوى 250.000 شخص إلى ديارهم، وهو ربع العدد السنوي المتوسط خلال العشر سنوات الماضية.

وقال المفوض السامي "يوجد تفسير بسيط لهذا الوضع، إن الطبيعة المتغيرة والصعبة للنزاعات تجعل من الصعب تحقيق السلام واستمراره".

وأضاف "ونتيجة للنزاعات المستمرة والتي لا تنتهي، نشهد خلق وضع شبه دائم من اللاجئين، معظمهم من الصومال والأفغان".

وقال غوتيرس "إن اللاجئين الأفغان موزعون على 69 بلدا، وفي الصومال لا تبدو أية دلائل على السلام، ولا أعتقد أنه توجد مجموعة من اللاجئين تعاني من التمييز أو غير مرغوب فيها مثل هاتين المجموعتين".

وناشد المفوض السامي الدول زيادة دعمها للمتأثرين بمثل هذه الأوضاع واحترام المبادئ التي تعمل بموجبها المفوضية.

وقال "نحن بحاجة إلى زيادة التضامن الدولي والتشارك في العبء، مشيرا إلى أن تفهم واعتراف المجتمع الدولي بدور الدول المضيفة يعد ضرورة قصوى".

وأضاف أن أحد أكثر الأمثلة الملموسة للمشاركة في العبء هي إعادة التوطين، الذي يمكن اللاجئين، الذين لا يستطيعون الحصول على الأمن أو على حلول دائمة في بلادهم، من الإقامة في دول أخرى.