الأمين العام يقوم بتعبئة "أبطاله" لدفع تحقيق الأهداف الإنمائية

الأمين العام يقوم بتعبئة "أبطاله" لدفع تحقيق الأهداف الإنمائية

media:entermedia_image:7a5e95be-f5f3-4e21-9485-daa5ebb89245
مواصلة لجهوده الرامية إلى تحقيق الأهداف الإنمائية، جمع الأمين العام، بان كي مون، "أبطاله" وهم مجموعة من الشخصيات البارزة المعنية بالدعوة لتحقيق تلك الأهداف.

وقال الأمين العام أمام المجموعة "عندما يتعلق الأمر بتوعية الرأي العام وتعبئة الإرادة السياسية، سنحتاج إلى أصوات بليغة وقيادات ملهمة وعقول مبتكرة، ولذلك دعوتكم، فإن انجازاتكم المميزة جعلت من اختياركم أمرا واضحا وأنتم بحكم مناصبكم خير من يجعل القادة يفون بالتزاماتهم".

ويرأس المجموعة رئيس الوزراء الإسباني، خوسيه لويس ثاباتيرو ورئيس رواندا، بول كاغامي، وتضم عددا من الشخصيات البارزة مثل محمد يونس الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد، والشيخة موزه بنت ناصر المسند، ورئيسة تشيلي السابقة ميشيل باشليت وبيل غيتس والمغني بوب غيلدوف.

وعند تعيين المجموعة في حزيران/يونيه الماضي، وصف الأمين العام أعضاءها "بأنهم أبطال خارقون" في محاربة الفقر.

وقال "تخيلوا عدد المفكرين والناشطين والحائزين على جائزة نوبل إذا ما استطاع كل الناس أن يعيشوا حياة صحية وينعمون بالتعليم والكرامة والرفاه. نعم كثير من الناس ينتشلون أنفسهم من الفقر بأنفسهم، ولكن سيكون الأمر أفضل بكثير إذا ما منحنا كل صبي وفتاة الفرصة لعمل كل ما بوسعهم وهذه هي مهمتكم كدعاة لتحقيق الأهداف الإنمائية".

واجتماع اليوم هو الأخير في سلسلة من الاجتماعات التي عقدها على مدى الثلاثة أيام الماضية مع مجموعات متخصصة لتقييم التقدم المحرز حتى الآن في تحقيق تلك الأهداف.