مفوضية شؤون اللاجئين تقدم العون لتشاد إثر الفيضانات التي ضربت جنوب شرق البلاد

17 أيلول/سبتمبر 2010

حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم من الوضع الذي يواجه آلاف السكان في جنوب وجنوب شرق تشاد، حيث هطلت أمطار غزيرة تعد الأكثر شدة منذ 40 عاما ودمرت المنازل والبنية التحتية وجرفت المحاصيل وقطعت الطرق إلى البلدات.

وقال المتحدث باسم المفوضية، أندريه ماهسيتش، إن أكثر من 70.000 تشادي أصبحوا مشردين بسبب الفيضانات التي تلت الأمطار الموسمية التي هطلت بغزارة خلال الشهرين الماضيين.

وقال ماهسيتش إن نحو 150.000 تأثروا بالفيضانات بمن في ذلك آلاف اللاجئين الذين يقيمون في المنطقة.

وتعرض مخيمين في جنوب شرق البلاد، وهما يارونغا ومولا، إلى الضرر الشديد مع دمار المحاصيل.

وأشار ماهسيتش إلى أنه يمكن تأجيل بدء العودة إلى المدارس المقرر في الأول من تشرين أول/أكتوبر القادم بسبب إقامة اللاجئين مؤقتا في المدارس لحين العثور على مأوى جديد.

وحددت المفوضية موقعين لنقل نحو 4000 لاجئ، إلا أن هناك صعوبة في توزيع الطعام وغيره من المساعدات بسبب وعورة الطرق.

وقامت المفوضية بتقديم المساعدات الأساسية مثل الأغطية والناموسيات والأغطية البلاستيكية والفرشات، كما تقوم بالتوعية بأهمية النظافة مع انهيار المراحيض في المخيمات مما يمكن أن يشكل خطرا صحيا كبيرا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.