بان: اتفقت مع رئيس رواندا على أهمية مواصلة دورها في حفظ السلام

9 أيلول/سبتمبر 2010

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه اتفق مع الرئيس الرواندي بول كاغامي، أثناء لقائهما في كيغالي، على أهمية استمرار قيام رواندا بدورها في عمليات حفظ السلام الدولية.

وأضاف السيد بان للصحفيين لدى عودته من زيارة رواندا "إن مساهمات رواندا تكتسب أهمية أكبر لأننا مقبلون على إجراء استفتاءين في السودان في يناير كانون الثاني المقبل، ونريد توفير حماية أكبر للمدنيين وخاصة للنساء والأطفال."

وكان المسؤولون الروانديون قد أعربوا عن رفضهم لما تردد عن أن تقريرا يعده مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان يتهم القوات الرواندية وحلفاءها من المتمردين بارتكاب أعمال إبادة جماعية في الكونغو الديموقراطية.

وتشارك رواندا بقوات يقدر عددها بثلاثة آلاف وخمسمئة وخمسين جنديا في بعثة الأمم المتحدة في السودان والبعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور.

وفي حديثه للصحفيين قال الأمين العام "شجعت الرئيس كاغامي والحكومة الرواندية وجميع الدول المعنية على تقديم تعليقاتهم على التقرير بنهاية الشهر الحالي كما طلبت المفوضة السامية نافي بيليه، وستنشر تلك التعليقات في نفس الوقت مع النسخة النهائية للتقرير في الأول من الشهر المقبل."

وأشاد الأمين العام بالتزام رواندا تجاه الأمم المتحدة وخاصة دورها في قوات حفظ السلام، وقال إن القوات الرواندية مدربة تدريبا جيدا وتحظى باحترام واسع لمساهماتها في نشر الأمن والسلم في المنطقة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.