افتتاح أكاديمية لمكافحة الفساد في النمسا بدعم من الأمم المتحدة

افتتاح أكاديمية لمكافحة الفساد في النمسا بدعم من الأمم المتحدة

أكاديمية مكافحة الفساد
افتتحت في فيينا بالنمسا اليوم أكاديمية لمكافحة الفساد بهدف سد الحاجة إلى التدريب والأبحاث والتدابير اللازمة لمحاربة الفساد.

وستقوم أكاديمية مكافحة الفساد بتوعية الرأي العام والقطاع الخاص ومن يعملون في مكافحة الآفة في تطبيق معاهدة الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

وتعد المعاهدة، التي دخلت حيز التنفيذ عام 2005، أول معاهدة عالمية ملزمة تحارب الفساد، وتطالب الموقعين بتطبيق تدابير في مجالات مختلفة مثل تطبيق القانون واستعادة الممتلكات والتعاون الدولي.

وقال الأمين العام، بان كي مون، الذي حضر الافتتاح اليوم حيث يقوم بزيارة رسمية للبلاد، إن تأسيس هذه الأكاديمية يعد خطوة هامة للجهود الرامية إلى محاربة الفساد.

وأضاف أنه وبينما أصبح العالم أكثر معرفة ووعيا بالفساد إلا أنه ما زال يكافح لمواجهة هذا التهديد.

وأشار مكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات في تقرير صادر عام 2007، إلى أن سرقة الممتلكات العامة من الدول النامية تقدر بنحو تريليون أو 1.6 تريليون دولار في كل عام.

وتهدف الأكاديمية إلى محاربة الفساد بتوفير التدريب والتوعية والعلم في عالم متشابك لأن الطرق التقليدية أصبحت غير ملائمة لأنواع الفساد الجديدة خصوصا الجرائم المالية.

وتستقبل الأكاديمية العاملين في الشرطة والقضاة والمحققين وتوفر دراسات بدرجات علمية مختلفة في مجال مكافحة الفساد.