الأمم المتحدة تجدد نداءها للنيجر حيث تواجه البلاد فيضانات بعد الجفاف

30 آب/أغسطس 2010

يسعى مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إلى الحصول على تمويل عاجل لتقديم المساعدة إلى النيجر حيث شردت الفيضانات نحو 200.000 شخص وزادت من الأزمة الغذائية التي يعاني منها نصف سكان البلاد.

وقال موديبو تراوري، رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في النيجر، إن الفيضانات التي بدأت الشهر الجاري أسفرت عن مقتل 5 أشخاص وفقدان 100.000 رأس من الماشية.

وقال تراوري "لدينا شهر آخر قبل أن ينتهي موسم الأمطار المستمرة في أنحاء البلاد، ونتوقع المزيد من الضحايا نتيجة الفيضانات".

وأشار إلى أن الاحتياجات الفورية تشمل الطعام والمأوى والأغطية والناموسيات.

وكان الوضع الغذائي في النيجر صعبا للغاية بسبب الجفاف الذي استمر فترة طويلة وأدى إلى خسارة المحاصيل ونفوق الماشية.

وأوضح تقييم أجرى في نيسان/أبريل أن أكثر من 7 ملايين شخص، أو نحو 46% من سكان النيجر، يعانون من نقص حادأو متوسط في الغذاء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.