الأمم المتحدة تقدم المساعدة للنازحين في جمهورية أفريقيا الوسطى

27 آب/أغسطس 2010

تحركت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لتحسين الظروف المعيشية لنحو 1500 لاجئ من جمهورية أفريقيا الوسطى مشتيين على الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وتم نقل اللاجئين، المشردين بفعل هجمات جيش الرب إلى مخيم جديد على بعد 70 كيلومترا من الحدود داخل الكونغو الديمقراطية، حيث سيكونون أقل عرضة للخطر.

وبالإضافة إلى الحماية والمأوى سيوفر المخيم الجديد المياه الصالحة للشرب وتسهيل دخول المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات.

وبعد الاعتداءات تفرق اللاجئون على عدة قرى على الحدود إلا أن الوضع ما زال خطرا حيث شن جيش الرب المزيد من الهجمات وشرد أكثر من 280.000 شخص داخل الكونغو الديمقراطية.

وقامت المفوضية بتأسيس المخيم الجديد ووفرت المياه والصرف الصحي وذلك بالتعاون مع شركائها وعدد من منظمات الأمم المتحدة.

وينشط جيش الرب في أجزاء من جمهورية أفريقيا الوسطى منذ عام 1993 وفي أوغندا منذ عام 1986، وأرغم عشرات الآلاف من الأشخاص على الفرار من ديارهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومنذ عام 2008 نزح 20.000 كونغولي إلى السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.