الموافقة على مشروعات الأمم المتحدة لإعادة البناء والإنعاش في هايتي

19 آب/أغسطس 2010

وافقت مفوضية هايتي المؤقتة لإعادة الإنعاش على عدة مشاريع للأمم المتحدة في قطاعات الصحة والتعليم وخلق فرص العمل وإزالة الأنقاض والصحة الإنجابية وتوفير الغذاء.

وأعلنت المفوضية، التي تشكلت في نيسان/أبريل لتنسيق ومراقبة عمليات الإنعاش وإعادة الإعمار أنها ستدعم مشاريع للأمم المتحدة تبلغ تكلفتها 220 مليون دولار.

وأفاد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إنه تلقى موافقة على مشروع بتكلفة 65 مليون دولار لإعادة تأهيل البنى التحتية والبناء على برنامج النقد مقابل العمل والذي خلق 120.000 فرصة عمل منذ كارثة الزلزال في كانون ثاني/يناير الماضي.

وسينفذ المشروع الجديد بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي والفاو ومنظمة الهجرة الدولية بغرض توفير فرص عمل لنحو 300.000 شخص خلال العام القادم.

وسيركز المشروع على تدريب الهايتيين على العمل في بناء الطرق والجسور والسكك الحديدية وإعادة بناء المحلات التجارية وتنظيف وإعادة تدوير الأنقاض وإزالة المباني المتهدمة وأيضا فرص العمل في مجال الحفاظ على البيئة والقطاع الزراعي.

كما يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالاشتراك مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (هابيتات) ومنظمة العمل الدولية بتنفيذ مشروع لإزالة الأنقاض بتكلفة تبلغ 17 مليون دولار في ست مناطق من العاصمة بورت أو برنس.

وتتضمن المشاريع الأخرى مشروعا لمنظمة الصحة العالمية لتعزيز الرعاية الصحية ومشروعا للأمن الغذائي تديره الفاو ومشروعا مشتركا للتغذية المدرسية بين برنامج الأغذية واليونيسف.

ويرأس مفوضية هايتي لإعادة الإنعاش رئيس الوزراء جان ماكس بيلريف والرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، مبعوث الأمم المتحدة الخاص لهايتي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.