مسؤول بالأمم المتحدة يلتقي بكبار المسؤولين في لبنان

16 آب/أغسطس 2010
كويفاس

عقد قائد قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، اللواء ألبرتو أسارتا كويفاس، محادثات مع كبار السياسيين اللبنانيين اليوم، مؤكدا أهمية استمرار التعاون الوثيق بين الجانبين.

وقد التقى كويفاس في العاصمة بيروت بصورة منفصلة مع رئيس الوزراء سعد الحريري ورئيس البرلمان نبيه بري.

وتركزت المحادثات على الوضع الأمني في جنوب لبنان وتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1701 الذي أنهى الحرب بين إسرائيل وحزب الله عام 2006.

كما تناولت المحادثات المواجهات الدامية التي جرت بداية الشهر الحالي، وأسفرت عن مقتل خمسة أشخاص على حدود الخط الأزرق الذي يفصل بين إسرائيل ولبنان.

وكانت المواجهات قد بدأت بعد إعلان إسرائيل نيتها قطع شجرة في محيط الخط الأزرق، وأكدت اليونيفيل فيما بعد أن الشجرة تقع على جنوب الخط الأزرق على الجانب الإسرائيلي.

وأكد أسارتا أن هذه الحادثة يجب أن تبقى حادثة معزولة، مشيرا إلى أنه تلقى تأكيدات من كل الأطراف بأنها تريد نزع فتيل التوتر ومواصلة العمل مع اليونيفيل لإعادة الهدوء إلى المنطقة وأن لا أحد لديه مصلحة في التصعيد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.