الأمين العام يحث الشباب الياباني على أن يصبحوا قدوة في مجال نزع السلاح

4 آب/أغسطس 2010

دعا الأمين العام، بان كي مون، الشباب في اليابان لأن يقودوا العالم في الجهود الرامية إلى جعل العالم خاليا من أسلحة الدمار الشامل، مؤكدا أن اليابان لديها دور فريد في مجال نزع السلاح النووي.

وقال بان كي مون لطلاب جامعة "واسيدا" في طوكيو "كونوا قياديين في مجال نزع السلاح، إن المجتمع الدولي يتطلع إلى قيادتكم ورؤيتكم في هذا المجال".

ويزور الأمين العام اليابان حاليا لحضور فعاليات إحياء الذكرى الخامسة والستين لإلقاء القنابل النووية على مدينتي هيروشيما وناغازاكي في آب/أغسطس 1945.

وقال السيد بان "إن العالم بحاجة إليكم، أنتم الشباب الياباني، لإبقاء ذكرى هيروشيما وناغازاكي حية"، مضيفا أنه يأمل أن يحمل الجيل الجديد الشعلة التي حملها آباؤهم وأجدادهم.

وحث الشباب على رواية قصص الناجين من الضربات النووية، مشيرا إلى أن شهادة هؤلاء الأشخاص هي أكبر دليل على التهديد النووي.

كما سلط الأمين العام الضوء على الدور الذي تلعبه اليابان في الأمم المتحدة، بما في ذلك إعادة إعمار أفغانستان ودعم جهود اليونيسف في هايتي عقب الزلزال الذي دمر البلاد.

إلا أنه أكد مجددا أن اليابان يمكن أن تساهم مساهمة قيمة في عملية نزع السلاح النووي بالنظر إلى تجربتها خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال "في كل هذه المجالات فإن اليابان شريك لا يمكن استبداله".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.