مبعوث الأمم المتحدة يشجب استيلاء المستوطنين على المنازل الفلسطينية في القدس الشرقية

29 تموز/يوليه 2010

شجب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، روبرت سيري، اليوم استيلاء مستوطنين إسرائيليين مسلحين على مبنى في المدينة القديمة بالقدس الشرقية يأوي تسع عائلات فلسطينية، ودعا الحكومة إلى اتخاذ إجراء فوري.

وقال سيري "إنني أدعو السلطات الإسرائيلية إلى إخراج المستوطنين من المبنى وإعادة الوضع إلى ما كان عليه سابقا"، ووصف الأحداث بأنها "غير مقبولة".

وتأتي هذه الحادثة بعد هدم السلطات الإسرائيلية أمس لعدد من المباني التجارية في ضواحي القدس الشرقية.

وقال سيري "إن هذه الأفعال الاستفزازية تأتي في وقت حرج وسط قيام المجتمع الدولي ببذل الجهود الرامية إلى دفع عملية السلام قدما".

ودعا إسرائيل إلى الاستماع إلى نداء اللجنة الرباعية بتجنب الأعمال الاستفزازية في القدس الشرقية بما في ذلك هدم المنازل وعمليات الطرد.

وكان الأمين العام ومسؤولو الأمم المتحدة قد أعربوا في الآونة الأخيرة عن قلقهم إزاء سياسة الطرد القسري وهدم المنازل وتوسيع الأنشطة الاستيطانية، وحثوا السلطات الإسرائيلية على الوفاء بالتزاماتها بموجب خارطة الطريق.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.