الأمم المتحدة ترحب بقرار حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى السماح بالوصول إلى المشردين في شمال البلاد

الأمم المتحدة ترحب بقرار حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى السماح بالوصول إلى المشردين في شمال البلاد

media:entermedia_image:b910af20-7281-4be1-aa81-f4ae03d6cb4b
رحبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم بقرار حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى السماح للمنظمات الإنسانية بالوصول إلى المدنيين المشردين في منطقة نائية بشمال البلاد والتي كان يمنع دخول موظفي الإغاثة إليها بسبب الوضع الأمني.

وقد منعت المنظمات الإنسانية من دخول المنطقة التي تأوي أكثر من 200.00 شخص من المشردين داخل البلاد بسبب القتال المتقطع الدائر بين القوات الحكومية والمتمردين.

وقالت فاطوماتا ليجون كابا، المتحدثة باسم المفوضية "إن هذا يعني أنه بإمكاننا الوصول إلى هؤلاء الأشخاص الذين ظلوا دون مساعدات منذ أكثر من عام".

وقالت كابا إن الأولوية بالنسبة للمفوضية وشركائها تتمثل في الذهاب إلى المنطقة وتقييم الاحتياجات الضرورية للمشردين داخليا.

وأشارت إلى أن العديد من الأشخاص في المنطقة بحاجة ماسة إلى المأوى، خصوصا مع اقتراب موسم الأمطار.

وأضافت "كما توجد عدة مخاوف بشأن حماية المشردين بسبب وقوع عمليات نهب وسلب واغتصاب واختطاف وتعذيب وفي بعض الأحيان قتل، بحسب سكان قرى تلك المنطقة، ووجود العاملين في الإغاثة لمساعدتهم هام للغاية".

وكان والتر كالين، الممثل الخاص للأمين العام للمشردين داخليا، قد قال "إن حماية المشردين عامل أساسي لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، كما أن الجهود الرامية إلى بناء سلام مستدام ستضعف طالما ظلت مجتمعات بأكملها مشردة".