قضايا الملكية تتصدر جولة المحادثات الأخيرة في قبرص

قضايا الملكية تتصدر جولة المحادثات الأخيرة في قبرص

media:entermedia_image:7ac7744c-ae3b-4380-a2a8-c8f8f2cf62f1
تصدرت قضية الملكية المحادثات التي جرت اليوم بين رئيس القبارصة اليونانيين، ديمتريس كريستوفياس، والقبارصة الأتراك، درويش إروغلو، وهي جزء من المفاوضات الرامية إلى توحيد الجزيرة.

وتهدف المفاوضات الجارية بشأن الملكية، إلى حل عدد من القضايا الشائكة بين الطرفين حول ممتلكات تمت مصادرتها قبل عقود.

وقال أليكساندر داونر، المستشار الخاص للأمين العام المعي بقبرص، للصحفيين اليوم إنه سيكون وسيط الجولة القادمة من المحادثات.

ووصف المحادثات التي جرت اليوم بين الرئيسين "بالجيدة"، وقال "إن الطرفين استطاعا الكلام بصراحة بشأن القضايا الراهنة والخلافات والثقة في بناء تقارب بينهما".

وقد حدد الرئيسان عدة لقاءات بينهما في آب/أغسطس، وهو شهر العطلات في قبرص، وقال داونر "إن هذه إشارة جيدة على مستوى التزام الطرفين".

وكان الأمين العام، بان كي مون، قد حث رئيس القبارصة الأتراك، درويش إروغلو، على انتهاز الفرصة السياسية الحالية والتوصل إلى حل.

من جهته أكد إروغلو التزامه بالتوصل إلى حل، مضيفا أنه يمكن تحقيق ذلك هذا العام مع توفر النية الحسنة والتنازلات من قبل الطرفين.